بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» المال والغنى والسعد والنجاح هنا في كلام الرسول
الأحد يناير 15, 2017 10:35 am من طرف عبدالباقي احمد

» تأتيك بالارزاق ولو كنت فى لجج
الأحد ديسمبر 25, 2016 11:28 am من طرف عبدالباقي احمد

» للموده والمحبه وقضاء الحوائج والتسخير
الإثنين ديسمبر 05, 2016 8:04 pm من طرف safi

» كتاب أوراد الطريقة التجانية
الأحد أكتوبر 02, 2016 11:30 am من طرف هلينا

» لتفريج الهموم والكروب عن سيدي محيي الدين ابن عربي رحمه الله
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 11:31 am من طرف عبدالباقي احمد

» أحلى سر عظيم
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 11:26 am من طرف عبدالباقي احمد

» من ثمرة الاستغفار
الأحد يوليو 17, 2016 10:28 pm من طرف عبدالمهيمن

» من اوراد الطريقه الخلوتيه(ورد الستار)
الأحد يوليو 17, 2016 10:10 pm من طرف عبدالمهيمن

» من أسرار سلام قولا من رب رحيم
الأربعاء يوليو 13, 2016 5:24 am من طرف هتون احمد

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

كيفيتان من الأذكار مجربتين في دفع الشدائد والكروب من رسائل الفقيه سيدي محمد أكنسوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيفيتان من الأذكار مجربتين في دفع الشدائد والكروب من رسائل الفقيه سيدي محمد أكنسوس

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة سبتمبر 07, 2012 6:16 pm

ومن رسائل الفقيه سيدي محمد أكنسوس. هذا الكتاب الذي بعثه للفقيه الشريف مولاي عبد السلام بن مولاي أحمد الرفاعي. يذكره فيها بقيمة وفضل الطريقة الأحمدية. كما يزوده في آخرها بكيفيتين من الأذكار. مجربتين في دفع الشدائد والكروب. ونص الرسالة :

الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم. سلام الله ورحمته وبركاته على سيدنا ومولانا عبد السلام بن مولاي أحمد الرفاعي. أما بعد: فإنك طلبت منا أن نشير لك بما يجري منه صلاح الحال. والتخلص من الأحوال. بفضل الله تبارك وتعالى. فاعلم يا سيدي أسعدك الله. أن الله قد خصك بما فيه كل كفاية. وما هو إلا السبب الأعظم لكل خير ومسرة. وهو استنادك إلى الركن الأشد. الذي نحن إليه بمنة الله مستندون. وعلى المدد الفائض منه معتمدون. وذلك الإنتساب إلى هذه الحضرة الأحمدية. التي هي حضرة الرضى والإختصاص. فمن تمسك بعروتها الوتقى فهو في ضمان السعادة التي لا تقبل النقيض. ولاتزال بحمد الله تفيض ولا تغيض. فإذا حافظت على شروطها التي أولها وأعظمها وآكدها المحافظة على أداء الصلوات المفروضة في أوقاتها جماعة مع الإمكان. فإنك لا تحتاج إلى مخلوق ولا تخشى من مخلوق. لا في الدنيا ولا في الآخرة. فمن أوفى بعهد الله أوفى الله بعهده. وإذا نابتك نائبة من نوائب الدنيا التي تعرض للناس فارجع إلى الله سبحانه بباطنك رجوعا صادقا. بحيث لا تعتمد على غيره. ثم لا بأس بمعاطات الأسباب من غير اعتماد إلا على الله. فإنها تنكشف عنك في الحين. أو يصحبها اللطف العجيب.
وإذا لازمت كل يوم لا إله إلا الله الحافظ الدافع المانع الحكيم 100 مرة. ومثل ذلك حسبنا الله ونعم الوكيل 100 مرة. فإنه يصرف عنك جميع المضرات. ويجلب جميع المسرات. وتنقلب بنعمة من الله وفضل لم يمسسك سوء. والله ذو الفضل العظيم. وسر الله في صدق الطلب وخلوص العبودية.

وإذا أردت قضاء حاجة مهمة فتوجه إلى الله سبحانه بقلبك بالتوجه الصادق. وصل بصلاة الفاتح 100 مرة. واهد ثوابها لحضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم. ثم قل 100 مرة اللهم إني أتوسل إليك بحبيبك ونبيك ورسولك وعظيم القدر عندك سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله. واقض لي الحاجة الفلانية. وتسميها ثم تقول: يا سيدنا محمد إني أتوسل بك إلى ربك فاشفع لنا عند المولى العظيم يا نعم الرسول الطاهر. اللهم شفعه فينا بجاهه عندك 3 مرات. ثم تقول اللهم إني أتوسل إليك بجاه سيدنا ومولانا أحمد التجاني. اقض لي الحاجة الفلانية 10 مرات. ثم تذكر صلاة الفاتح 1 مرة واحدة. ثم التوسل 1 مرة واحدة. ثم صلاة الفاتح إلى أن تكمل 3 مرات من التوسل والفاتح. ثم الختم بالتوسل. فإنها تقضي إن شاء الله. وسر الله في صدق الطلب و خلوص العبودية والسلام في 23 ربيع النبوي 1281 هـ.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 30/03/2011

http://aldoaa.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيفيتان من الأذكار مجربتين في دفع الشدائد والكروب من رسائل الفقيه سيدي محمد أكنسوس

مُساهمة من طرف الزير سالم في الأحد أكتوبر 19, 2014 4:11 pm

بارك الله فيك

الزير سالم
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 22/01/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى