بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

توسل الشيخ حسن البرزنجي بأهل البيت الكرام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

توسل الشيخ حسن البرزنجي بأهل البيت الكرام

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 8:13 pm

توسل الشيخ حسن البرزنجي بأهل البيت الكرام

يا أهلَ البيتِ المُكرَّم ، ويا عِترةَ طه - صلى الله تعالى عليه وسلم - أنتمُ السّادةُ الكُبَراءُ المِقدار ، أنتمُ القادةُ الشّامخةُ المَنار ، أنتم حبلُ الاعتِصام ، أنتمُ السّببُ المَوصولُ بدارِ السّلام ، أنتم خَزائنُ الأسرار ، أنتم مَطالعُ الأنوار ، أنتم طَوالعُ اليُمْنِ والأمان ، أنتم طلائعُ الفَوز والرِّضوان ، أنتم ثَواني الثّقلَين ، أنتم ثَوالثُ النيِّرَين ، أنتم مَعادنُ جواهرِ المَعارفِ والعُلوم ، أنتم مَنابعُ عُيونِ المَنْطوقِ والمَفهوم ، أنتم تَوأمُ الكتابِ في التَّمسُّك ، أنتم أئمَّةُ التَطهُّرِ والتَّنسُّك ، أنتم أهلُ الخَفاءِ والظُّهورِ والسرِّ والجَّهْر ، أنتم أهلُ الحدِّ والمَطْلعِ والبَطْنِ والظَّهْر ، أنتم أسِرَّةُ الابتِهال ، أنتم وَرثَةُ الكَمال ، أنتم سُفُنُ النَّجاةِ والسَّلامة ، أنتمُ السُّقيا لكلِّ غَمامة ، أنتمُ المُجلَّلون بكِساءِ الرَّسول ، أنتمُ النّاشئونَ في حِجْر البَتول ، أنتمُ المُحابونَ برَقائقِ التَّنْزيل ، أنتمُ المُصافُونَ بدَقائقِ التّأويل ، أنتمُ المُحتَّمُ وُدِّكُمْ في مُحْكَمِ الذِّكرِ الحَكيم ، أنتمُ المَقْرونُ ذِكرُكمْ بذكرِ جَدِّكمُ الكَريم ، أنتم مُصاصةُ الزَّهراءِ وحَيدر ، أنتم خُلاصةُ المَبعوثِ إلى الأسودِ والأحمَر ، أنتم أهلُ الأخلاقِ والأعْراق ، أنتم أهلُ الدَّعوةِ الخارقةِ للسَّبْعِ الطِّباق ، أنتمُ الوسائلُ إلى الحبيبِ الأعْظم ، أنتمُ الوسائطُ للسَّبيلِ الأقْوَم ، أنتمُ الشُمُّ العَرانينُ الغُر ، أنتمُ الزُّهْرُ المَيامينُ الطُّهْر ، أنتمُ الرُّقى والتَّمائِم ، أنتمُ الكنوزُ والطَّلاسِم ، أنتمُ السُّراةُ الهُداة ، أنتمُ الوُلاةُ الدُّعاة ، أنتمُ النُّجومُ في الإهتدا ، أنتمُ الرُّجومُ على العِدى ، أنتمُ الدِّرْياقُ لكلِّ وليٍّ مُوالي ، أنتمُ السُمُّ على كُلِّ عَدوٍّ قالي ، أنتم شُموس الأكوان ، أنتم شَرفُ الزَّمان والمَكان ، أنتم مَصابيحُ الدَّياجي الحَوالك ، أنتمُ النّاشِلونَ لكل غَريقٍ وهالِك ، أنتمُ الأقطابُ المُتصرِّفون ، أنتمُ الأئمَّة المُجْتَهدون ، أنتمُ الخُلفاءُ الرّاشدون ، أنتمُ الأُمَراءُ العادِلون ، أنتمُ الشُّفَعاءُ في المَحْشر ، أنتمُ السُّقاةُ على حِياضِ الكَوثر ، أنتم أمانةُ الله لَدى كلِّ مُؤمنةٍ ومؤمن ، أنتم وصيَّةُ النبيِّ إلى كلِّ مُسيءٍ ومُحسن ، قد أنزلَكمُ الحبيبُ من نفسه منزلة السُّوَيْداء والسَّواد ، وأحَلَّكُم من صَميم قلبهِ بينَ الشِّغاف والفُؤاد ، وحَباكُم بالمَدد والإمداد ، وهيّأَ لكُمْ دَواعي الاستعداد ، وبذَلَ لكم خالصَ الدَّعواتِ المُجابة ، وسألَ اللهَ فيكُم أن يُحرِّمكم على النار فأجابَه ، وإنّي عَبدُكمُ الذَّليل ، وطَريحكُمُ العَليل ، قد ضاقتْ بيَ المَسالك ، وادْلَهمَّت عليَّ الحَوالِك ، فأسألكم كشْفَ غُمَّتي ، وإنارةَ دُجْنَتي ، وكما وصلَ اللهُ بكم نسَبي ، أنْ يُوصِلَ بحَبْلِكُم سبَبي .

المصدر :- نفثة مصدور بين يدي صدر الصدور - للشيخ حسـن البرزنجي .







Admin
Admin

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 30/03/2011

http://aldoaa.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى