بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

حق اليقين وسر الفاتحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حق اليقين وسر الفاتحة

مُساهمة من طرف ahmed1115 في الأحد أبريل 03, 2016 8:39 am

حق اليقين



كشف سر الفاتحة



نحن كل يوم نقف في الصلاة 5 مرات على أقل تقدير نقرأ الفاتحة  17 مرة وخصوصا ان الفاتحة هي التي تؤهلك لمخاطبة الله جل جلاله (إياك نعبد وإياك نستعين)



فهل خطرببالك ولو مرة ما معنى قوله تعالى (اهدنا الصراط المستقيم)؟



الجواب  ان الهداية يقابلها الضلال والضياع عن معرفة الحق والصواب , وهنا لم يتعد اهدنا بحرف الجر إلى بل عداه بنفسه بمعنى وضح لنا وضوحا تاما , وبين لنا بيانا شافيا الصراط وهو الطريق الواسع جدا مثل خطوط الهاي ويا يعني الخطوط والطرق السريعة التي تسع اجيالا اجيالا يمشون بغير توقف



ومعنى مستقيم المتوسط المعتدل الوسط الذي لا إفراط ولا تفريط في سلوكه , وهو الطريق الوحيد الذي يوصلك إلى الجنة , وهو طريق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو دين الإسلام, وما عدا هذا الطريق فطريق مسدود نهايته ومصيره النار وبئس القرار, لذلك أقسم إبليس أن يقعد على هذا الطريق يمنع ويصد من قدر عليه ويضل من قدر عليه بأن يجعله يستحل أموال المسلمين وأعرضهم ويكفر المسلمين المخالفين له والعياذ بالله

(قَالَ فَبِمَآ أَغۡوَيۡتَنِي لَأَقۡعُدَنَّ لَهُمۡ
صِرَٰطَكَ ٱلۡمُسۡتَقِيمَ ١٦ ثُمَّ لَأٓتِيَنَّهُم مِّنۢ بَيۡنِ أَيۡدِيهِمۡ وَمِنۡ خَلۡفِهِمۡ
وَعَنۡ أَيۡمَٰنِهِمۡ وَعَن شَمَآئِلِهِمۡۖ وَلَا تَجِدُ أَكۡثَرَهُمۡ شَٰكِرِينَ ١٧
)




وعلم من هذا أنه يوجد ملايين الطرق الفاسدة , ولكن طريق الحق واحد , وهو طريق ومنهاج ودين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم



وسلوك الوسط والاستمرار عليه هو طريق السلامة في السفر وهو السهل الممتنع



والهادي يطلق على الجمل الذي يقود الإبل , وكل الابل والجمال تمشي خلفه طواعية  متبعة أثره لا تتقدمه في المسير أبدا



ولكل قوم أمير ولكل جماعة قائد وقائد الاجيال وقائد الامم السابقة واللاحقة هو سيدنا محمد بن عبدالله بن عبد المطلب صلى الله عليه وسلم



وهو المقصود بالذات بقوله سبحانه (اهدنا الصراط المستقيم)  المعرف بالالف واللام



ولله در أمامنا وشيخ طريقتنا سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه حيث عرف الصراط المستقيم حق اليقين وقال (اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صرطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم)



اما غير المعرف بالالف واللام فهم ورثته ونوابه سواء من الانبياء الذين كانوا قبل مولده وهم كل الانبياء أو من جاؤا بعده من خلفاء اربعة  و ائمة وتابعين الى اخر الزمان لذلك سلب منهم الالف واللام (صراط الذين أنعمت) فهم متبعون أثره ومقتدون بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم



والنبي صلى الله عليه وسلم حاضر مع هذه الامة ولا يغيب عنها إذ لو غاب عنها لذهبت واضمحلت (واعلموا أن فيكم رسول الله) وكما قال الصوفي العارف بالله سيدنا ابن مشيش (إذ لو لا الواسطة لذهب كما قيل الموسوط)



وانك لتعجب من امة نست وتناست نبيها !



وانك لتعجب من امة لم تعرف نبيها ! ( أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون؟)



ولم تقدر نبيها !



ولم تفكر في نبيها ! ( أو لم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة؟)



لذلك ضلت وضاعت ,منهم من ضاع في الارهاب ومع الارهابيين



ومنهم من ضاع في المخدرات



ومنهم من ضاع في الاعتقاد وكفر طوائف المسلمين



والحل والخلاص ان ننشر سيرة هذا الرسول ونكثر من ذكره ونكثرمن الصلاة على هذا الرسول ,ونعلم لهذا الجيل اخلاق هذا الرسول في الفضائيات والمنتديات حتى تعرف خلقه العظيم



لأن الله لم يمدحه بالصلاة او بالصيام بل مدحه بالخلق العظيم



وهل تعرف ما معنى الخلق العظيم؟



هي الرحمة والحنية للكافر قبل المسلم ,والرحمة للصغير قبل الكبير ,والرحمة للجاهل قبل المتعلم



فهل رحمت هذه الأمة نفسها؟



يا خسارة هذه الأمة حين تجبرت وطغت ولم يرحم كبيرها صغيرها,ولم يرحم الأولاد الوالدين الكبيرين ,فهل تتوقع من عاق أن يرحم غير والديه, ولم يرحم المسلمون مسلما فضلا عن كافر



( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين)



والعالمين جمع عالم وهو ما سوى الله سبحانه



فالرسول يحتاج رحمته ونوره وحنانه كل مخلوق حتى سيدنا جبريل عليه السلام مستمد نوره وإيمانه من رحمة ونور سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

ahmed1115
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 03/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حق اليقين وسر الفاتحة

مُساهمة من طرف ahmed1115 في الإثنين أبريل 04, 2016 2:50 pm

قصيدة الشيخ مصطفى البكري مستغيثا فيها الجناب الرفيع والرسول الشفيع

 



ما   أرسل  الرحمن  أو  يرسل
في    ملكوت   الله   أو   ملكه
إلا    وطه   المصطفى   عبده
واسطة    فيها    وأصل    لها
فلذ   به   من  كل  ما  ترتجي
وعذ   به  من  كل  ما  تختشي
وحط    أحمال    الرجا   عنده
وناده     إن    أزمة    أنشبت
يا   أكرم   الخلق   على   ربه
قد   مسني   الكرب  وكم  مرة
ولن   ترى   أعجز   مني  فما
فبالذي   خصك   بين   الورى
عجل   بإذهاب   الذي   أشتكي
فحيلتي ضاقت وصبري انقضى
وأنت   باب   الله   أي   أمرئ
صلى  عليك  الله  ما  صافحت
مسلماً   ما   فاح  عطر  الحمى
والآل  والأصحاب  ما  غردت




















من   رحمة   تصعد  أو  تنزل
من  كل  ما  يختص  أو يشمل
نبيه       مختاره      المرسل
يعلم    هذا    كل   من   يعقل
فهو     شفيع     دائماً    يقبل
فإنه      المرجل      والموئل
فإنه       المأمل       والمعقل
أظفارها    واستحكم   المعضل
وخير   من   فيهم   غداً  يسئلُ
فرجت    كرباً   بعضه   يذهل
لشدة     أقوى    ولا    أحمل
برتبة    عنها    العلا    ينزل
فإن     توقفت    فمن    أسأل
ولست    أدري   مالذي   أفعل
أتاه   من   غيرك   لا   يدخل
زهر   الروابي   نسمة   شمأل
وطاب    منه    الند   والمندل
ساجعة     أملودها      مخضل

ahmed1115
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 03/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حق اليقين وسر الفاتحة

مُساهمة من طرف ahmed1115 في الإثنين أبريل 04, 2016 2:52 pm

[rtl]ما من نعمة الا وهي مستمدة حقيقة من رحمة ونور سيدنا رسول الله سيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم[/rtl]
















[rtl]لا يأتينا جاهل ويقول هذا شرك , ونحن نقول الصوفية هم أخلص الخلق إيمانا , وأشدهم توحيدا وإخلاصا ,وأعرف الخلق بربهم , لأنهم تحققوا بمقام الإحسان وهو زبدة التوحيد ,وغيرهم لم يعرفوا خالقهم , ضلوا وأضلوا , والعياذ بالله[/rtl]
















[rtl]قلت ومما يدل على التوسل بسيدنا محمد هو يوم القيامة ,يوم التوحيد الأكبر ,يلوذ أهل الموقف وأهل المحشر بالأنبياء ليخلصهم الله من الحر والشمس والضيق فيه فيأتون آدم الى أن يرشدهم سيدنا عيسى إلى اللجوء بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فيقول أنا لها,[/rtl]
















[rtl]فلماذا لا يدعو كل فرد في الموقف ربه ليخلصه من العذاب ؟[/rtl]
















[rtl]ولماذا يستغيثون بالأنبياء؟[/rtl]
















[rtl]ولماذا تدلهم الأنبياء وترشدهم الى سيدنا محمد؟[/rtl]
















[rtl]هل هو شرك وكفر في يوم المحشر؟[/rtl]
















[rtl]هل يرضى ربنا سبحانه بالشرك والكفر على أرض المحشر؟[/rtl]
















[rtl]حاشا وكلا ثم حاشا وكلا[/rtl]




[rtl]1-لأن النبي صلى الله عليه وسلم هو رحمة الله ,فالرحمة تنزل أولا عليه ثم يوزعها النبي صلى الله عليه وسلم على من رحمه الله, فالنبي قاسم وموزع لرحمات الله سبحانه , هذا عمله ووظيفته صلى الله عليه وسلم,(عَنْ رسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " تَسَمَّوْا بِاسْمِي وَلَا تَكَنَّوْا بِكُنْيَتِي ، فَإِنِّي أَنَا أَبُو الْقَاسِمِ أَقْسِمُ بَيْنَكُمْ " ، وَفِي رِوَايَةِ أَبِي بَكْرٍ وَلَا تَكْتَنُوا .  وَقَالَ : إِنَّمَا جُعِلْتُ قَاسِمًا أَقْسِمُ بَيْنَكُمْ) رواه مسلم[/rtl]
[rtl]( عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " لا تَجْمَعُوا بَيْنَ اسْمِي وَكُنْيَتِي ، اللَّهُ الْمُعْطِي ، وَأَنَا أَقْسِمُ ) رواه ابن عساكر ، في تاريخه[/rtl]




[rtl]وكما قال سيدنا أحمد التجاني (عين الرحمة الربانية)[/rtl]
















[rtl]إن ربنا سبحانه يغضب يوم القيامة غضبا لم يغضبه قبله ولا بعده ,ولا يقدر مخلوق أن يقف بين يدي ربه سبحانه إلا أقرب الخلق وأكثرهم ذلة وعبادة لله سبحانه , وهو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم[/rtl]
















[rtl]فتوسل الصوفية بنبيها سيدنا محمد حق , وفعلهم حق, والحمد لله[/rtl]
















[rtl]وأمرنا الله سبحانه أن نأتي رسول الله حال حياته ليستغفر لنا , فإذا مات النبي صلينا عليه صلى الله عليه وسلم ليغفر الله ذنوبنا ويقبل توبتنا ,بمعنى أن نصلي على سيدنا محمد كثيرا ,وأن نكثر الصلاة عليه حال تلبسنا بالمعصية ,حتى يغفر الله ذنوبنا ,وكما فعل أبونا آدم حين أكل من الشجرة توسل بسيدنا محمد ليقبل الله توبته ,فتاب عليه, فهل هذا شرك؟[/rtl]
















[rtl]( وَمَآ أَرۡسَلۡنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا
لِيُطَاعَ بِإِذۡنِ ٱللَّهِۚ وَلَوۡ أَنَّهُمۡ إِذ ظَّلَمُوٓاْ أَنفُسَهُمۡ
جَآءُوكَ فَٱسۡتَغۡفَرُواْ ٱللَّهَ وَٱسۡتَغۡفَرَ لَهُمُ ٱلرَّسُولُ
لَوَجَدُواْ ٱللَّهَ تَوَّابا رَّحِيما ٦٤ )
[/rtl]
















[rtl]فالصلاة على الرسول أفضل من الاستغفار,لأن الله يرحمك 10 مرات والرسول صلى الله عليه وسلم يدعو لك بالمغفرة , فهي إذا أفضل وأمحى للذنوب من الاستغفاركما قال سيدنا علي رضي الله عنه ذلك[/rtl]
















[rtl]وفي القرآن الكريم ما يدل على أن حياة الرسول والصلاة عليه ترفع العذاب وهي أحد الأمانين للأمة[/rtl]
















[rtl](وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمۡ وَأَنتَ
فِيهِمۡۚ وَمَا كَانَ ٱللَّهُ مُعَذِّبَهُمۡ وَهُمۡ يَسۡتَغۡفِرُونَ ٣٣ )
[/rtl]
















[rtl]فدل هذا أن الصلاة على سيدنا محمد أمحق للذنوب ,وأفضل من الاستغفار[/rtl]


ahmed1115
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 03/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى