بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» المال والغنى والسعد والنجاح هنا في كلام الرسول
الأحد يناير 15, 2017 10:35 am من طرف عبدالباقي احمد

» تأتيك بالارزاق ولو كنت فى لجج
الأحد ديسمبر 25, 2016 11:28 am من طرف عبدالباقي احمد

» للموده والمحبه وقضاء الحوائج والتسخير
الإثنين ديسمبر 05, 2016 8:04 pm من طرف safi

» كتاب أوراد الطريقة التجانية
الأحد أكتوبر 02, 2016 11:30 am من طرف هلينا

» لتفريج الهموم والكروب عن سيدي محيي الدين ابن عربي رحمه الله
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 11:31 am من طرف عبدالباقي احمد

» أحلى سر عظيم
الثلاثاء سبتمبر 27, 2016 11:26 am من طرف عبدالباقي احمد

» من ثمرة الاستغفار
الأحد يوليو 17, 2016 10:28 pm من طرف عبدالمهيمن

» من اوراد الطريقه الخلوتيه(ورد الستار)
الأحد يوليو 17, 2016 10:10 pm من طرف عبدالمهيمن

» من أسرار سلام قولا من رب رحيم
الأربعاء يوليو 13, 2016 5:24 am من طرف هتون احمد

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

فضل التصوف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل التصوف

مُساهمة من طرف ahmed1115 في الأحد أبريل 17, 2016 6:56 pm

فضل التصوف و الصوفية كثيرة جدا,

 منها

[list="list-style-type: decimal; direction: rtl;"]
[*]أن توحيدهم لله خالص لا شرك فيه ,فتوحيدهم خالص لله رب العالمين.

[*][size=27]أن توحيدهم لله رب العالمين فيه كمال التنزيه لله رب العالمين.[/size]

[*][size=27]أنهم يهتمون بسلامة القلب , (وَلَا تُخۡزِنِي يَوۡمَ يُبۡعَثُونَ ٨٧ يَوۡمَ لَا يَنفَعُ مَالٞ وَلَا بَنُونَ ٨٨ إِلَّا مَنۡ أَتَى ٱللَّهَ بِقَلۡبٖ سَلِيمٖ ٨٩)[/size]

[*][size=27]أنهم هم الوارثون حقيقة للرسول صلى الله عليه وسلم[/size]

[*][size=27]أنهم متبعون حقيقة للرسول صلى الله عليه وسلم وهم على أثره[/size]

[*][size=27]أنهم سلموا من فتنة الارهاب والارهابيين , فلم ولن تجد صوفيا إرهابيا ولو صوفيا جاهلا , فلم ولن تجده يتبع ويتبنى الفكر الارهابي بتاتا ,كما قاله الدكتور يسري جبر حفظه الله , وهي أعظم كرامة للصوفية .[/size]
[*]
[list="list-style-type: decimal; direction: rtl;"]
 
[*][size=27] أنهم تحققوا بمقام الإحسان ,وهو مقام المراقبة والمشاهدة من غير كيف ولا أين و لا متى تنزيها لله سبحانه,
((حديث مرفوع) حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، قَالَ : حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، أَخْبَرَنَا أَبُو حَيَّانَ التَّيْمِيُّ ، عَنْ أَبِي زُرْعَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَارِزًا يَوْمًا لِلنَّاسِ ، فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ ، فَقَالَ : مَا الْإِيمَانُ ؟ قَالَ : " الْإِيمَانُ أَنْ تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَبِلِقَائِهِ وَرُسُلِهِ وَتُؤْمِنَ بِالْبَعْثِ ، قَالَ : مَا الْإِسْلَامُ ؟ قَالَ : الْإِسْلَامُ أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ وَلَا تُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا ، وَتُقِيمَ الصَّلَاةَ ، وَتُؤَدِّيَ الزَّكَاةَ الْمَفْرُوضَةَ ، وَتَصُومَ رَمَضَانَ ، قَالَ : مَا الْإِحْسَانُ ؟ قَالَ : أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ ، قَالَ : مَتَى السَّاعَةُ ؟ قَالَ : مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنَ السَّائِلِ ، وَسَأُخْبِرُكَ عَنْ أَشْرَاطِهَا إِذَا وَلَدَتِ الْأَمَةُ رَبَّهَا ، وَإِذَا تَطَاوَلَ رُعَاةُ الْإِبِلِ الْبُهْمُ فِي الْبُنْيَانِ فِي خَمْسٍ لَا يَعْلَمُهُنَّ إِلَّا اللَّهُ ، ثُمَّ تَلَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ سورة لقمان آية 34 ، ثُمَّ أَدْبَرَ ، فَقَالَ : رُدُّوهُ ، فَلَمْ يَرَوْا شَيْئًا ، فَقَالَ : هَذَا جِبْرِيلُ ، جَاءَ يُعَلِّمُ النَّاسَ دِينَهُمْ " ، قَالَ أَبُو عَبْد اللَّهِ : جَعَلَ ذَلِك كُلَّهُ مِنَ الْإِيمَانِ .) رواه الشيخان[/size]

[/list]


[/list]
والله أعلم

ahmed1115
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 03/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى