بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

كشف الرأس للجنسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كشف الرأس للجنسين

مُساهمة من طرف ahmed1115 في الإثنين أبريل 18, 2016 12:34 pm

كشف الرأس

كشف المرأة المكلفة وهي البالغة العاقلة رأسها بحضرة رجل أجنبي حرام ,

يكره للمرأة المكلفة كشف رأسها إن لم تكن مع رجل أجنبي لأن ملائكة الرحمة لا تحضر مكانا فيه امرأة كاشفة رأسها,ويسن لها كشف الرأس وإبداء مفاتنها لترغب زوجها في وطئها وجماعها لتسكن وتنزل شهوتهما في حلال ,

(عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، أَنَّ نَاسًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالُوا لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ذَهَبَ أَهْلُ الدُّثُورِ بِالْأُجُورِ ، يُصَلُّونَ كَمَا نُصَلِّي ، وَيَصُومُونَ كَمَا نَصُومُ ، وَيَتَصَدَّقُونَ بِفُضُولِ أَمْوَالِهِمْ ، قَالَ : " أَوَ لَيْسَ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ مَا تَصَّدَّقُونَ ، إِنَّ بِكُلِّ تَسْبِيحَةٍ صَدَقَةً ، وَكُلِّ تَكْبِيرَةٍ صَدَقَةً ، وَكُلِّ تَحْمِيدَةٍ صَدَقَةً ، وَكُلِّ تَهْلِيلَةٍ صَدَقَةً ، وَأَمْرٌ بِالْمَعْرُوفِ صَدَقَةٌ ، وَنَهْيٌ عَنْ مُنْكَرٍ صَدَقَةٌ ، وَفِي بُضْعِ أَحَدِكُمْ صَدَقَةٌ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيَأتِي أَحَدُنَا شَهْوَتَهُ ، وَيَكُونُ لَهُ فِيهَا أَجْرٌ ؟ ، قَالَ : أَرَأَيْتُمْ لَوْ وَضَعَهَا فِي حَرَامٍ أَكَانَ عَلَيْهِ فِيهَا وِزْرٌ ، فَكَذَلِكَ إِذَا وَضَعَهَا فِي الْحَلَالِ كَانَ لَهُ أَجْرٌ " .) رواه مسلم.

 

كشف الرأس للرجل.

 

يكره للرجل كشف رأسه مطلقا ,وفي الصلاة أشد كراهة لأن كشف الرأس للرجل خلاف السنة وفيه تشبه بالكفار , وكان النبي صلى الله عليه وسلم يدخل بيت الخلاء( الحمام) مغطيا رأسه الشريف, وكان النبي صلى الله عليه وسلم يجامع زوجاته متقنعا ,

 

فقه السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها .

 

السيدة خديجة بنت خويلد تختبر جبريل في أول الوحي بكشف رأسها هل جبريل ملك أوشيطان وفقهها في الدين,

 

 )حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يُونُسُ ، عَنِ ابْنِ إِسْحَاقَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي حَكِيمٍ مَوْلَى الزُّبَيْرِ ، أَنَّهُ حَدَّثَ عَنْ خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ ، أَنَّهَا قَالَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا تُثَبِّتُهُ فِيمَا أَكْرَمَهُ اللَّهُ تَعَالَى بِهِ مِنْ نُبُوَّتِهِ : " يَا ابْنَ عَمٍّ ، تَسْتَطِيعُ أَنْ تُخْبِرَنِي بِصَاحِبِكَ هَذَا الَّذِي يَأْتِيكَ إِذَا جَاءَكَ ؟ فَقَالَ : نَعَمْ ، فَقَالَتْ : إِذَا جَاءَكَ فَأَخْبِرْنِي ، فَبَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، عِنْدَهَا إِذْ جَاءَ جِبْرِيلُ ، فَرَآهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا خَدِيجَةُ ، هَذَا جِبْرِيلُ ، فَقَالَتْ : أَتُرَاهُ الآنَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَتْ : فَاجْلِسْ إِلَى شِقِّي الأَيْمَنِ ، فَتَحَوَّلَ فَجَلَسَ ، فَقَالَتْ هَلْ تَرَاهُ الآنَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَتْ فَاجْلِسْ فِي حِجْرِي ، فَتَحَوَّلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَلَسَ ، فَقَالَتْ : هَلْ تَرَاهُ الآنَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، فَتَحَسَّرَتْ رَأْسَهَا ، فَأَلْقَتْ خِمَارَهَا وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسٌ فِي حِجْرِهَا ، فَقَالَتْ : هَلْ تَرَاهُ الآنَ ؟ قَالَ : لا ، قَالَتْ : مَا هَذَا شَيْطَانٌ إِنَّ هَذَا لَمَلَكٌ يَا ابْنَ عَمٍّ ، فَاثْبُتْ وَأَبْشِرْ ، ثُمَّ آمَنَتْ بِهِ ، وَشَهِدَتْ أَنَّ الَّذِي جَاءَ بِهِ الْحَقَّ ، قَالَ ابْنُ إِسْحَاقَ : فَحَدَّثْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ الْحَسَنِ هَذَا الْحَدِيثَ ، فَقَالَ : قَدْ سَمِعْتُ فَاطِمَةَ بِنْتَ الْحُسَيْنِ تُحَدِّثُ بِهَذَا الْحَدِيثِ عَنْ خَدِيجَةَ إِلا أَنِّي سَمِعْتُهَا ، تَقُولُ : أَدْخَلَتْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ دِرْعِهَا ، فَذَهَبَ عِنْدَ ذَلِكَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ ، قُلْتُ : وَهَذَا شَيْءٌ كَانَتْ خَدِيجَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا تَصْنَعُهُ لِتَتَثَبَّتَ بِهِ لأَمْرِهِ احْتِيَاطًا لِدِينِهَا وَتَصْدِيقِهَا ، فَأَمَّا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَدْ كَانَ وَثِقَ بِمَا قَالَ لَهُ جِبْرِيلُ وَأَرَاهُ مِنَ الآيَاتِ الَّتِي ذَكَرْنَاهَا مَرَّةً بَعْدَ أُخْرَى وَمَا كَانَ مِنْ تَسْلِيمِ الشَّجَرِ وَالْحَجَرِ عَلَيْهِ ، وَمَا كَانَ مِنْ إِجَابَةِ الشَّجَرِ لِدُعَائِهِ بَعْدَمَا كَذَّبَهُ قَوْمُهُ وَشَكَاهُمْ إِلَى جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ فَأَرَادَ أَنْ يُطَيِّبَ قَلْبَهُ " .رواه البيهقي في دلائل النبوة ورواه غيره

ahmed1115
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 48
تاريخ التسجيل : 03/04/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى