بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ومن وصايا سيدي الشيخ احمد التجاني رضي الله عنه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ومن وصايا سيدي الشيخ احمد التجاني رضي الله عنه

مُساهمة من طرف Admin في الخميس سبتمبر 29, 2011 1:18 am

ومن وصايا سيدي الشيخ احمد التجاني رضي الله عنه:
تواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة , وإياكم ثم إياكم أن يهمل أحدكم حقوق إخوانه مما هو جلب مودة أو دفع مضرة أو إعانة علي كربة , فإن من ابتلي بتضييع حقوق الإخوان ابتلي بتضييع الحقوق الإلهية والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه , وصونوا قلوبكم إذا رأيتم أحدا فعل حقا يخالف هواكم أو هدم باطلا يخالف هواكم أن تبغضوه أو تؤذوه , فان ذلك معدود من الشرك عند الله تعالي , فقد قال صلي الله عليه وسلم : (( الشرك في أمتي أخفي من دبيب النمل علي الصفاء, واقل ذلك أن تحب علي باطل أو تبغض علي حق )) . أو كما قال مما معناه هذا وكذا صونوا قلوبكم عمن فعل باطلا أو هدم حقا يطابق هواكم أن تحبوه , أو تثنوا عليه فانه أيضا معدود من الشرك عند الله فان المؤمن يحب الحق , ويحب أهله , ويحب أن يقام الحق ويعمل به ويبغض الباطل ويبغض أهله ويبغض أن يقام الباطل ويعمل به وما ذكرنا من مراعاة حقوق الإخوان فليكن ذلك في غير حرج و ثقل ولا كلفة بل بما تيسر وأمكن في الوقت , إلا أن يكون في بعض العوارض يخاف من أخيه العداوة والقطيعة أو فساد القلب , فليسرع لإصلاح قلبه فان ذلك يستجلب الرضا من الله , وأما ما ذكرنا من بغض أهل الباطل , فليكن محله القلب فقط , وان خرج الي جارحة من الجوارح أدي الي منكر أعظم منه فترك إخراجه من القلب أولي . الي أن يقول رضي الله عنه : فالذي أعظك و أوصيك به عليك بالله في سرك وعلانيتك بتصفية قلبك من مخالفة أمره , والتعويل علي الله بقلبك من مخالفة أمره , والتعويل علي الله بقلبك والرضا بحكمه في جميع أمورك والصبر لمجاري مقاديره في كل أحوالك , واستعن علي جميع ذلك بالإكثار من ذكر الله علي الاستطاعة وبحضور قلبك , فهو معين لك علي جميع ما أوصيك به , واكبر ذكر الله فائدة وأعظمه جدوى وعائدة هي الصلاة علي رسول الله صلى الله عليه وسلم مع حضور القلب , فإنها متكفلة بجميع مطالب الدنيا والآخرة دفعا وجلبا في كل شئ , وان من أكثر استعمالها كان من اكبر أصفياء الله , والأمر الثاني مما أوصيك به ترك المحرمات المالية شرعا واكلا ولباسا ومسكنا , فان الحلال هو القطب الذي تدور عليه سائر العبادات ومن ضيعه ضيع فائدة العبادة , وإياك أن تقول أين تجده فانه كثير الوجود في كل ارض وفي كل زمان , لكن يوجد بالبحث عن توفية أمر الله ظاهرا وباطنا ومراعاة ضرورة الوقت إن لم يوجد الحال الصريح وهذا المحل يحتاج الي فقه دقيق واتساع معرفة بالأحكام الشرعية ومن كان هكذا لم يصعب عليه وجود الحلال , والأمر الذي لابد منه هذا وهو بداية جميع الأمور ونهايتها هو تعلق القلب بالله بالإنحياش إليه , والرجوع إليه وترك كل ما سواه عموما وخصوصا , فان قدر العبد علي ارتحال القلب الي الله بكل وجه وعلي كل حال بحركة القلب حسا فهو الغاية , وان لم يقدر فيلازم بعد كل صلاة هذا الدعاء ثلاثا أو سبعا , ثم يمر به علي قلبه في غير الصلوات , ويحمل نفسه عليه حتى يصير له ذلك حالا , ( والدعاء هو هذا ) :( اللهم عليك معولي وبك ملاذي واليك إلتجائ , وعليك توكلي وبك ثقتي وعلي حولك وقوتك اعتمادي وبجميع مجاري أحكامك رضاي , وبإقراري بسريان قيوميتك في كل شئ , وعدم احتمال خروج شئ دق أو جل عن علمك وقهرك حتى لحظة سكوني ). فإذا داوم عليه كلما رأي من أحوال النفس ما لا يطابق هذا الدعاء ذكر نفسه بمعاني هذا الدعاء , وصبر علي حمل نفسه سهل عليه تعلق القلب بالله تعالي برفض كل ما سواه , وهذا باب كبير من العلم يعلمه من ذاق أدني شئ من علوم الرجال ويعلم قدره فلا تهمله , وعليك بإصلاح نفسك قدر الاستطاعة , فان العمر قصير والسفر طويل والعقبة كؤود والحمل ثقيل , والحساب بين يدي الله شديد والعمل بأمر الله هو المنجي من جميع هذه الأمور , قال الشيخ الصالح والصدر المبرز العارف بالله سيدي محمد السماك : من اقبل علي الله بقلبه اقبل الله عليه برحمته وصرف وجوه الناس إليه , ومن اعرض عن الله اعرض الله عنه جملة , ومن كان مرة ومرة فالله يرحمه وقتا ما , و الحاصل عليك بالله برفض ما سواه , وإذا ابتليت بمعاملة الناس ومخالطتهم , فخالطهم وعاملهم لله , فان الله يحب الإحسان الي خلقه واكبر ما أحضك عليه هو كثرة الصلاة بحضور القلب علي رسول صلى الله عليه وسلم, فهو الكنز الأعظم والذخر الأفخم . اهـ

Admin
Admin

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 30/03/2011

http://aldoaa.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى